الأساتذة المدمجون
موقع الاساتذة المدمجين
يرحب بكم ويدعوكم للتسجيل في اقرب وقت للاستفادة من كل مزاياه
نحن بانتظاركم.......
الأساتذة المدمجون

-موقع الأساتذة المدمجين -العرضيون سابقا
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
هذا منتداكــــــم اغنوه بنقاشاتكـــــم




تحية خاصة الى كل المدمجون الذين التحقوا بالمنتدى.....
جـــمــعـــــيـــة أفـــــريــكــا للـــتــنــمـــيـــة و حــــقـــوق الإنــســان ـ الــمـكـتـب الــمـركــزي ـ تساند نضالات الاساتذة  المدمجون بكل فئاتهم

المواضيع الأخيرة
» عرض نقدي سريع تنطبق الآن.
الخميس 21 يناير - 5:31:43 من طرف investnfiannce

» تحتاج إلى تمويل؟ اتصل بنا الآن.
الخميس 21 يناير - 5:16:23 من طرف investnfiannce

» ماذا عن السنوات المقرصنة من الخدمة
الجمعة 15 يناير - 0:22:49 من طرف samisam401

» تحية خاصة لكافة المدمجين والمدمجات
السبت 26 ديسمبر - 14:57:27 من طرف aboujoumana

» رابط مراسلة إثبات الخدمات في التقاعد
الثلاثاء 15 ديسمبر - 12:21:54 من طرف شكير

» عاجل إلى مدمجي 2002
الثلاثاء 29 سبتمبر - 21:59:19 من طرف talebhafsa

» نداء إلى أعضاء اللجنة الوطنية لمدمجي 2002
الجمعة 17 أبريل - 15:00:32 من طرف aboujoumana

» اين وصل ملف احتساب سنوات الخدمة كعرضيين ضمن صندوق التقاعد
الخميس 19 فبراير - 20:26:28 من طرف AL3ARADI

» آن أوان النضال يا مدمجي 2001 و2002
الخميس 16 أكتوبر - 18:58:15 من طرف proflhou

تصويت
هل تعتقد ان وزارة التربية الوطنية جادة في تعاطيها مع ملف المدمجيين
 هي جادة
 هي تماطل
 لا ادري
استعرض النتائج
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 160 بتاريخ الأربعاء 2 مايو - 22:30:08
Compteur
صفحة فايسبوك*الاساتدة المدمجون*

http://www.facebook.com/home.php?ref=hp#!/home.php?sk=group_219312004749828&ap=1

شاطر | 
 

 جميعا ضد استهداف رجل التعليم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شكير



Messages : 543
Date d'inscription : 07/05/2010

مُساهمةموضوع: جميعا ضد استهداف رجل التعليم   السبت 28 يوليو - 18:28:31

من منا يجهل قصيدة أحمد شوقي:
قم للمعلم وفيـــــه التبجيلا *** كاد المعلم أن يكون رسولا
أعلمت أشرف أوأجل من الـذي *** يبني وينشئ أنفسا وعقولا؟
سبحانك اللهم خير معلــــم *** علمت بالقلم القرون الأولى
أخرجت هذا العقـل من ظلماته *** وهديته النور المبين سبيلا

رجل التعليم عصب التنمية . والأمم الراقية تقاس بمدى جودة تعليمها و كذا خدماتها الصحية. ومقولة: "العقل السليم في الجسم السليم" تفسر إلى أبعد الحدود ازدواجية تطور الوعي المرتبط ب (العقل السليم ) و سلامة الجسم الحالة الصحية الجيدة (الجسم السليم ). ليفضي في نهاية الأمر إلى مجتمع متقدم واع سليم لا تنخره أمراض الجهل ولا براتن الأمية.
كان رجل التعليم بعيد الاستقلال مؤطر المواطنين، يظل دائما في اتصال وطيد بمكونات المجتمع، فهو مرجع المواطنين في الحل والعقد، ووسيط في العلاقات الاجتماعية(- نصح- بيع- شراء-إبرام صلح -كتابة رسائل ، إقراض مأمن الأسرار...). فكانت له مكانة وحظوة متميزتان على امتداد عقدين من الزمن فهو صاحب الشأن العظيم في كل المجتمعات وعبر العصور والأجيال قيل عنه الشيء الكثير اعترافا بجميله وبقيمة رسالته السامية. فلا عجب إن وجدناه ضمن صفوة المجتمع ونخبته ينير الدروب، ينشر العلم والمعرفة و يستأصل الجهل والأمية.
إلا أن الحملة التي تعرض لها رجال التعليم من طرف المخزن ووزارة الداخلية التي لم تكن تنظر لهم بعين الرضى لكونهم يمثلون جدار الممانعة آنذاك أيام كانوا يستمدون قوتهم في توحدهم وتضامنهم ووقوفهم جنبا إلى جنب.
هكذا تغيرت نظرة الدولة لرجل التعليم فظهرت مخططات موجهة لرجال التعليم تتوخى إما النيل من وحدة صفهم من خلال لعبة التشردم التي أثرت سلبا على العمل النقابي وعلى قوة الضغط للحصول على المكتسبات. وإما من خلال الإذلال و السخرية والتهكم والإستهجان. و صور الاستهجان هذه يمكن ملامستها من خلال التنكيت الشعبي ,فجزء كبير من الحكايات الشعبية المتداولة حاليا في بلادنا تتناول المعلم كمادة دسمة من خلال السخرية منه والتهكم عليه .
ورمي رجال التعليم بشتى النعوت القدحية والألفاظ المبتذلة فأصبح المعلم اليوم في مرتبة دنيا تلاحقه النظرات المستهزئة أينما حل وارتحل .
فالمعلم يقارن - استهزاء- بكبار رجال السلطة والنفوذ وبطريقة ساخرة فمقارنة ب ( الكولونيل الكابتن الكومندار الكوميسير...) يلقب رجل التعليم بالكعلم أي مسبوقا بالكاف هو أيضا.
و أصبح المعلم ذلك المواطن البخيل الشحيح الذي يفضل أن تقطع أعضاؤه على أن ينتزع منه درهم واحد.فهو في عيون عامة المجتمع عاشق للمال ومهووس بجمعه وحريص كل الحرص على الحفاظ على دريهماته.
وآخر النكت عن رجل التعليم ( أن مدرسا اشترى بيضة و ألصق بها صنبورا من البلاستيك (روبيني) فكلما أعد وجبته الاعتيادية ماطيشة يطلق الصنبور بلطف ليقطر الطماطم بقطرة أو قطرتين من البيض قبل أن يعيدها إلى الثلاجة. فبفعل الصنبور الجديد أصبحت البيضة تكفي رجل التعليم وزوجته لأسبوع كامل وزيادة.
و ينظر إلى رجل التعليم بالعالم النائي كجسم غريب غير مرحب به، يرغم تلامذته على إحضار البيض و"خبز الشحمة." من النكت الهزلية الملصقة برجل التعليم بالعالم القروي أن (معلما بنى بإحدى الفرعيات النائية فرنا تقليديا صغيرا لإعداد الخبز. وفي آخر السنة وبعد تفوقه في الحركة الانتقالية جمع أغراضه وهم بمغادرة الفرعية فتوجه إلى حيث ينتصب فرنه الصغير، فكر في طريقة لحمله هو الآخر فلما تعذر عليه الأمر تأسف فقال : " بني وعلي أو سير أو خلي".
الفضائح الأخلاقية كانت هي الأخرى سلاحا موجها ضد نساء ورجال التعليم على السواء غير أن المؤسف في هذه الظاهرة هو كونها تتغذى من أقلام صديقة تجد فيها مادة دسمة ينشر غسيلها على أعمدة المنابر الإعلامية حتى التربوية منها للأسف الشديد. ورغم أننا لا نعدم وجود حالات منفردة ومتفرقة هنا وهناك، لكن ليست بالشكل الذي تصوره المنابر الاعلامية المأجورة.
من الأسلحة الموجهة ضد رجال التعليم نجد العنف التلاميذي فإذا كان رجل التعليم في الستينات والسبعينات والثمانينات محط احترام الجميع، رجل مهاب الجانب ما أن تقع عين التلميذ عليه حتى يلوذ بالفرار طالقا ساقيه للريح فكان التلميذ يخاف المعلم أكثر من خوفه من والده بل أن الأب كان يتخذ المعلم وسيلة لتخويف أبنائه المتعلمين.فقد أصبح المدرس اليوم يعنف من قبل تلامذته ويتلقى سيلا من التهديدات بالسلاح الأبيض وكم من رجل تعليم ذهب ضحية اعتداء تلاميذي، وكم من رجل تعليم أصيب بعاهة مستديمة جراء اعتداء المتمدرسين.
رجل التعليم اليوم مستهدف في شخصه وفي علاقته بتلامذته، وفي علاقته بأسرته الكبيرة ( الأسرة التعليمية) وفي علاقته بالمجتمع ( تصويره وحش شرس- شهواني – كثير الإضراب – (تيضيعو التلامذ)- (تيديروا الإضراب بغاو الزيادة)...) مستهدف في وضعيته الإدارية و سنوات خدماته (المدمجون ) لكن كل المحاولات التي حاولت النيل من رجال التعليم ستبوء بالفشل ولم و لن تنجح في خدش الصورة المثالية لرجل التعليم المغربي الذي لا يزال يرسم صورة المعلم النموذجي في الأخلاق والمعاملة " فمن علمك حرفا صرت له عبدا" وكلمة عبد ليست بالمفهوم الطبقي بل بالمفهوم القيمي الذي يمتح من القيم الإنسانية الفاضلة التي تدعو للإحترام والتقدير والاعتراف بالجميل و خير ما نختتم به قول الشاعر:

إنَّ المعلم شمعـــــــة ٌ وهاجة ٌ*** يضيء في قلبِ الظلام شـِهابُ
أنا يا معلمي بكَ مـُعجــــــبٌ .*** وكلـما سمعتك زاد بي الإعجابُ
هل لي بقلبٍ مثل قلبك زاخرٌ .*** فرحاب قلبك رائعٌ خـــــــــلاب
يا ربُّ هَـبْ لمعلمي منكَ رحمة*** إنك أنت الكريـــــــــم الوهابُ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جميعا ضد استهداف رجل التعليم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأساتذة المدمجون :: البيانات و البلاغات-
انتقل الى: